آخر الأخبار

الهايكا تُقرّر إيقاف برنامج "عندي ما نقلك"

زووم تونيزيا | الأربعاء، 19 أكتوبر، 2016 على الساعة 19:11 | عدد الزيارات : 1400
زووم - قال مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتّصال السمعيّ والبصريّ أنّ المنشط علاء الشابي قدّم الطفلة موضوع حلقة يوم 14 أكتوبر 2016 من برنامج "عندي ما نقلكّ" على أنها بلغت من العمر ثمانية عشر عاما وفي ذلك مغالطة للمشاهدين حيث تأكد للهيئة من خلال تقرير المندوب العام لحماية الطفولة أنها لازالت قاصرا.

 

وأشارت الهيئة إلى أنّ الشابي علّل ذلك عند سماعه لدى الهيئة بأن فريق الإعداد هو الذي يتابع المسائل والمعطيات المتعلقة بالمشاركين في البرنامج وانه يعتمد ما يقدمونه له في الغرض دون التدقيق فيه، في حين بيّنت الهيئة أنّه ثبت بعد تحرّي ومن خلال تقرير المندوب العام لحماية الطفولة أنّها لازالت طفلة وتبلغ من العمر سبعة عشر سنة، وكانت تتعرّض لاعتداء جنسي من قبل ثلاثة من أقاربها منذ سنّ الرابعة عشر وهي في تاريخ تصوير البرنامج حامل من أحدهم وقد تولّى والدها حال علمه بما حصل طردها من المنزل.

 

وبيّنت الهايكا أنّه تمّ إخفاء وجه الطفلة دون أن يتمّ طمس هويّتها، من خلال الكشف عن هويّة أخيها ووالدها وذكر اسمها، وهو ما من شأنه أن يلحق بها ضررا نفسيّا واجتماعيا ويعرّضها للخطر والإساءة والتمييز ووصمها اجتماعيا، موضّحة أنّ البرنامج تضمّن انتهاكا لكرامة الإنسان حيث شكك المقدم في حصول عملية الاغتصاب بالاستناد إلى تقرير الطبيب الشرعي وهي وثيقة يفترض الحفاظ على سريتها محملا الطفلة مسؤولية ما حصل.

 

وعليه قرّر المجلس ايقاف بثّ برنامج "عندي ما نقلك" لمدّة ثلاثة أشهر بداية من تاريخ صدور هذا القرار، وسحب الجزء المتعلق بموضوع القرار في الحلقة المذكورة من الموقع الالكتروني للقناة ومن صفحاتها على شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك باعتبار أن هذا الجزء من الحلقة قد شكل خرقا جسيما على معنى الفقرة الأولى من الفصل 30 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 لمخالفته مقتضيات الفصل 5 من المرسوم ذاته لما تضمّنه من انتهاك لمبدأ حماية الطفولة وتعدّ على الحياة الخاصّة وانتهاك لكرامة الإنسان عند تناوله لموضوع طفلة تعرّضت لعملية اغتصاب على النحو المبيّن أعلاه.
آخر الأخبار