آخر الأخبار

المدير العام للسدود: مازلنا نتعامل بحذر مع سد "المصري" بنابل

زووم تونيزيا | الإثنين، 24 سبتمبر، 2018 على الساعة 11:55 | عدد الزيارات : 1394
قال المدير العام للسدود والأشغال المائية الكبرى فايز مسلم إن الأمطار الاستثنائية التي شهدتها ولاية نابل وفيضان الأحواض الموجودة بالولاية هي ما تسبب في الفيضانات التي غمرت الأنهج والمساكن والممتلكات وسط المدينة، نافيا أن يكون للسّدين أو ما يعرف بباراجي "شيبة" و"بيزيرك" دور في كارثة نابل والخسائر التي تكبدتها .  

 

 

وأشار في تصريح لموزاييك اف ام إلى امتلاء السّدين بمياه الأمطار منذ الساعة الواحد بعد ظهر يوم السبت الماضي، مبرزا أن كميات الامطار الإضافية تم توجيهها نحو البحر بعد تنفيس السدين الممتلئين في الأسفل لإخراج الأتربة وما يعرف "بالمالوسي" باتجاه وادي مؤدّي إلى البحر.


وأكد انّه تمّ إعلام أصحاب الأراضي المحاذية للسدين والوادي الرابط بينهما وبين البحر شفاهيا وعن طريق الحماية المدنية والاتصال بالهاتف دون توضيحه لإمكانية إعلام أهالي ولاية نابل لإمكانية التّعرض للخطر جراء فيضان الوادي شيبة.


كما اشار الى أن الوحدات بقيت تتعامل بحذر مع سد المصري الذي يليه جسر بمنطقة بلي، مبينا انّ السد امتلأ بعد الساعة الثامنة ليلا بمستوى 4 مليمترا إضافة إلى امتلاء 3 سدود وهي سدود "شيبة" و"بيزيرك" و"المصري" في حين أن السدود الكبرى الأخرى الثلاثة بنابل وهي  "لبنة" و"الحما" و"العبيد" لم تمتلئ بالقدر ذاته .

كلمات مفاتيح : نابل، الأمطار،
آخر الأخبار