آخر الأخبار

تدوينة مؤثرة من صلاح مصباح " طلبت العلي القدير في صلواتي و في أدعيتي كي لا أدفن في بلدي, من شر ما لاقيته فيه"

زووم تونيزيا | الجمعة، 7 ديسمبر، 2018 على الساعة 10:55 | عدد الزيارات : 952
كتب الفنان التونسي صلاح مصباح ليلة أمس الخميس 6 ديسمبر 2018 على حسابه على فايسبوك تدوينة مؤثرة كانت بمثابة تدوينة الوداع قبل خضوعه لعملية جراحية.

 

و عبر صلاح مصباح عن ما اعتبره "معاناة في صمت" من "العنصرية و الحقد " الذان كانا أقوى منه، وفق تعبيره، و تابع "جرت الرياح بما لم تشتهيه سفينتي طوال مسيرتي و لما لا, حياتي".

 

و قال في تدوينته "سيتولى بلد إسلامي نقل جثماني و دفني بعيدا عن هذه الأرض التي أحببت"

 

و أضاف " طلبت العلي القدير في صلواتي و في أدعيتي كي لا أدفن في بلدي, من شر ما لاقيته فيه و الله وحده يعلم, كم عانيت في صمت"، "أردت أن يكون مثواي الأخير بعيدا عن أهلي و أحبابي و خلاني, حتى لا أظلم و أنا عاجز حتى عن البوح بما أحس به من وجع".

 

و ختم "ستعدم كل أعمالي بعدي, حرقا و بطلب مني, و سيبقى عمل وحيد أردته أن يكون آخر هدية مني لكل من أحب و أخلص لهذه الأرض الطيبة".

 

كلمات مفاتيح : صلاح مصباح،
آخر الأخبار