آخر الأخبار

وليد بن صالح: قانون المالية 2019 سوق ودلال وكل نائب في المجلس يريد أن ينقح الفصول حسب أهوائه

زووم تونيزيا | الاثنين، 10 ديسمبر، 2018 على الساعة 15:59 | عدد الزيارات : 928
ثمن الخبير المحاسب وليد بن صالح الإجراء المتعلق بتقليص السيولة ومكافحة التهريب الضريبي ومحاربة الفساد وزيادة الشفافية في المعاملات في قانون المالية 2019 مبينا أن هذا الإجراء سيحد من التعامل نقدا إذ سيصبح من غير الممكن اقتناء عقار أو سيارة بمبلغ أكثر من 10 آلاف دينار نقدا وسترفض البلديات والقباضات المالية تسجيل العقود في صورة عدم الاستظهار بما يثبت التحويل البنكي أو البريدي.   

 

 

كما شدد بن صالح في تصريح لموزاييك اف ام على أن هذا الإجراء الهام موجود منذ عدة سنوات إلا أنه لم يتم تمريره ،مؤكدا أنه سيحد من التهرّب الجبائي وسيساهم في مكافحة الفساد وتبييض الأموال والإثراء غير المشروع.


في المقابل انتقد الخبير المحاسب وليد بن صالح التنصيص على ضرائب جديدة على عدة قطاعات على غرار الترفيع بمعلوم 1 بالمائة في رقم المعاملات للأطباء والمصحات مما سيثقل كاهلهم حسب تعبيره إضافة إلى الزيادة بمعلوم 1 بالمائة على رقم المعاملات المنجزة بالنسبة للبنوك ومؤسسات التأمين  والمؤسسات البترولية ومؤسسات الاتصال.


واعتبر وليد بن صالح أن مشروع قانون المالية 2019 أصبح "سوق ودلال" داخل مجلس نواب الشعب خصوصا بعد تمرير هذا "الفصل الغريب" الذي لم يكن موجودا في المشروع الأول للحكومة ولم يتم مناقشته داخل لجنتي المالية والتوافقات مؤكدا أن هذا الفصل غير دستوري وأن المجلس دخل في نوع من الارتجال والشعبوية وكل نائب يريد أن ينقح الفصول حسب أهوائه .