آخر الأخبار

بسبب شركة توماس كوك: الدايمي يتهم وزير السياحة بالتسبب في كارثة وطنية ويدعو إلى فتح تحقيق

زووم تونيزيا | الاثنين، 23 سبتمبر، 2019 على الساعة 10:02 | عدد الزيارات : 1498
حمّل القيادي في حركة تونس الإرادة، والنائب عماد الدايمي، مسؤولية ما اعتبره "كارثة وطنية"، لوزير السياحة روني الطرابلسي، وذلك على خلفية توقيع عقد مع شركة "توماس كوك" المفلسة دون التأكد من الوضع المالي الصعب للشركة المذكورة المعلوم في البورصة وعلى السوق.

 

ودوّن الدايمي على صفحته على فايسبوك "اليوم فقدت شركة توماس كوك البريطانية للسياحة والأسفار آخر أمل في إنقاذها من الإفلاس بعد فشلها في الحصول على تمويل لخطة إنقاذها من المصير المحتوم (تحتاج الى اكثر من220 مليون يورو)

وتابع المصيبة أن الإعلان على إفلاس هذه الشركة قد يتم قبل الموعد المحدد لخلاص عشرات النزل التونسية المتعاملة معها للحجوزات التي تمت خلال الفترة من جوان إلى سبتمبر من هذه الصائفة (أي موعد 4 اكتوبر).

واعتبر الدايمي أنّ ما يحصل كارثة عظمى على قطاع السياحة في تونس، محملا المسؤولية إلى وزير السياحة روني الطرابلسي بسبب إقدامه على توقيع عقد كبير مع هذه الشركة في منتصف ماي الماضي مكنها فيه من جزء مهم من السوق بتسهيلات كبرى دون ضمانات كبرى (بعد أربع سنوات من الغياب عن تونس بعد العملية الإرهابية بسوسة).

وتساءل الدايمي هل أنّ كل ذلك ضعف استباق وقلة متابعة للسوق أم أنها صفقة بين الشركة المفلسة ووزير السياحة، داعيا إلى فتح تحقيق وإعلان خطة طوارئ لمواكبة النزل التونسية في جهدها لاستخلاص ديونها لدى الشركة المفلسة.