سياسة

اتّهم بالتخطيط للانقلاب على رئيس البرلمان لتولي رئاسة الجمهورية: عبد الفتاح مورو يوضّح

زووم تونيزيا | الاثنين، 1 جويلية، 2019 على الساعة 13:02 | عدد الزيارات : 2076
نفى النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب عبد الفتاح مورو، الاتهامات التي وجهت له والمتمثلة في تخطيطه لانقلاب ومحاولة افتكاك السلطة من رئيس البرلمان محمد الناصر لتولي مهام رئيس الجمهورية.

 

وأضاف مورو، في تصريح للصباح الأسبوعي، أن اتهامه من طرف البعض بالتخطيط لـ"انقلاب" بعد تعرض رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي إلى وعكة صحية "خُرّافة" وعبث بهيبة الدولة وبمساراتها وأنها تصريحات واتهامات غير مقبولة.

وأكد عبد الفتاح مورو أنه ترأس يوم الخميس اجتماع مكتب المجلس بعد أن تم إعلام محمد الناصر بذلك مشيرا إلى أنه يملك ما يثبت بأنه اتصل يوم الخميس بمحمد الناصر في 3 مناسبات كان أولها التاسعة صباحا وثانيا الواحدة بعد الزوال وثالثا الواحدة والربع بعد الزوال.

وأوضح النائب الأول لرئيس المجلس أنه لم يغادر مكتبه يوم الخميس الماضي مفيدا بأن مكتبه يبعد 300 متر عن مكاتب رؤساء الكتل وان عددا من النواب طرقوا بابه للاستفسار عما يحصل وابلغهم بأنه يجب الاتصال أولا بالكاتب العام والذي اتصل بدوره فيما بعد برئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر وطلب منه الحضور كما تم الاتصال بوزير الداخلية، الذي قدم لهم بعض المعطيات حول الوضع الأمني.

وقال مورو "أنا أبعد الناس عن التفكير في رئاسة الجمهورية ولا يمكن أن ينوب الرئيس إلا رئيس المجلس"، وفق تعبيره

كلمات مفاتيح :
عبد الفتاح مورو