سياسة

الجبهة الشعبية تتهم حزب "الوطد" بالسطو والتحيل

زووم تونيزيا | الاثنين، 22 جويلية، 2019 على الساعة 11:37 | عدد الزيارات : 442
أدان مجلس أمناء الجبهة الشعبية، في بيان له، قرار رئاسة الحكومة منح التأشيرة لحزب جديد للسطو على إسم الجبهة الشعبية وعلى علامتها الانتخابية وإرثها، معتبرا أنه لولا تواطؤ رئاسة الحكومة، لما أمكن لحزب الوطد الموحد وأتباعه، إنجاز عملية التحيل هذه بهذا الأسلوب وفي هذه الآجال القياسية، على حد تعبيره.  

 

 

واعتبر أن تقديم حزب الوطد الموحد وأتباعه قائمات انتخابية باسم الحزب الجديد، هي عملية تحيل مدانة أخلاقيا وسياسيا، تؤكّد ما بينته الجبهة الشعبية مرارا من أن الخلاف مع هذا الحزب وأتباعه هو خلاف سياسي حول هوية الجبهة واستقلاليتها.


ودعا الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إلى ممارسة صلاحياتها التقديرية، لما في عملية التحيل هذه من إرباك للناخبات والناخببين ومغالطة لهم ومساس بمصداقية العملية الانتخابية ككل، معتبرا أن هيئة الإنتخابات ليست مسؤولة عن العملية الانتخابية من الناحية التقنية فقط، بل وكذلك المناخ الانتخابي وكل ما من شأنه أن يؤثر فيه سلبا.


وحث القوى الديمقراطية أحزابا ومنظمات، إلى التشهير بهذه الممارسات "الشبيهة بممارسات بن علي من فبركة للأحزاب وتوظيفها ، باعتبارها "تندرج ضمن إفساد الحياة السياسية وتعفينها، تحضيرا لإفساد الانتخابات وتزويرها ولعودة الاستبداد " وفق تقديره.