سياسة

معلومات خطيرة يكشفها ضابط المخابرات الصهيوني صاحب شركة اللّوبينغ الكندية تُورّط القروي (صور)

زووم تونيزيا | الأربعاء، 9 أكتوبر، 2019 على الساعة 11:13 | عدد الزيارات : 2368
نشرت صحيفة " the globe and mail" الكندية، تصريحًا لضابط المخابرات الصهيوني "آري بن ميناشي" يؤكّد فيه أنه التقى بنبيل القروي وزوجته في مقرّ إقامته بتونس يوم 18 أوت.

 

وأضاف بن ميناشي، في تصريح لنفس الصحيفة، أنه استلم مبلغ بقيمة 150.000 دولار وهو عبارة عن تحويل بنكي من حساب سلوى القروي بالإمارات والبقية جاءت من ممثل قانوني من الجزائر.

وكان جوهر بن مبارك قد نشر على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، اعترافات ضابط المخابرات الصهيوني "آري بن ميناشي" لصحيفة the Globe and Mail بخصوص علاقته بنبيل القروي و زوجته سلوى القروي ووصفها بـ"الدليل القاطع"، وفق تعبيره.

وفي ما يلي تصريحات بن ميناشي:

"ألتقيت نبيل القروي صحبة زوجته في مقر إقامته بتونس يوم 18 أوت و كان حزينا لتوافق ذلك مع ذكرى وفاة ابنه و لم يكن الحديث فقط بخصوص دعمه في الانتخابات التونسية بل أيضا للتدخل في الصراع الليبي...جزء من المبلغ الذي دفع 150.000 دولار هو عبارة عن تحويل بنكي من حساب السيدة سلوى القروي بالإمارات والبقية جاءت من ممثل قانوني من الجزائر".

ومن جهته، أعلن الصحفي التونسي المقيم بكندا زهير طابا أنه تمكن من الوصول إلى صاحب شركة العلاقات الكندية ضابط المخابرات الاسرائيلي آري بن ميناشي وأنه أجرى معه حوار بالصورة والصوت سينشر قريبا.

وأضاف الصحفي المقيم بكندا، "لأول مرة أشعر بأن مصير تونس بين يديا".

يشار إلى أنه تمّ تداول أخبار، قبل أيام من الانتخابات التشريعية، تُفيد بأنّ المترشّح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، تعاقد مع شركة "لوبيينغ" كندية على ملك ضابط سابق في المخابرات الاسرائيلية بهدف مساعدته لاجراء لقاءات مع كبار المسؤولين في روسيا والولايات المتحدة الأمريكية لدعمه في الانتخابات.

ومن جهته، كذّب فريق حملة نبيل القروي هذه الأخبار الرائجة وأكدوا رفعهم لقضية ضد الأطراف التي أمضت العقد بهدف التشويه، حسب تعبيرهم.

كلمات مفاتيح :
نبيل القروي