أخبار عالمية

حرق وضرب وكي بآلة حادة.. جدة تعذب حفيدتها حتى الموت عقابا على تبوّلها اللا إرادي (صور)

زووم تونيزيا | الخميس، 3 أكتوبر، 2019 على الساعة 15:17 | عدد الزيارات : 1231
في جريمة بشعة هزّت الشارع المصري، إثر القبض على جدة بتهمة تعذيب حفيدتها بالحرق والكي والضرب، على خلفية تبوّلها اللاإرادي.   

 

 

وبدأت الأزمة بانفصال والدي الطفلة الصغيرة التي لا يتعدى عمرها الـ5 أعوام، والتي تدعى جنة محمد، لتضطر للعيش برفقة جدها وجدتها، قبل أن ينتهي بها الأمر في المستشفى نتيجة التعذيب.


هذا وقد قام الاطار الطبي بالمستشفى، النيابة العامة وقوات الأمن، بوصول الطفلة جنة، وعلى جسدها آثار كدمات متفرقة في الجسم، وآثار حروق في منطقة الحوض حول الأعضاء التناسلية الخارجية، وتورم في الطرف السفلي الأيسر، لتتوجه قوات الأمن وتبدأ التحقيق في الواقعة.


واضطر الأطباء إلى إجراء عملية بتر ساق الطفلة، لأن التعذيب تسبب في إصابتها بغرغرينا في الساق وفي مناطق حساسة.


وأكدت التحريات أن جد الطفلة هو الذي نقلها إلى المستشفى، واتهم جدّتها التي تدعى صفاء بالتعدّي عليها بالضرب وحرق أجزاء من جسدها، بحجة تبوّلها لاإرادياً، وهو ما أثبتته التحريات الأولية، لتقرر النيابة العامة تجديد حبس الجدّة 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

 

كما اثبت التقرير وجود آثار اغتصاب وتهتك في الرحم، وأن التعذيب المتكرر كان بدافع تشويه أعضائها ومحو آثار الاغتصاب و هو دافع الجده الاصلي من تعذيب الطفله.


واتهم جد الطفلة لوالدها ويدعى (س. ح) ويبلغ من العمر 55 سنة، في محضر الشرطة، جدة الطفلة لوالدتها وتدعى صفاء ع. ع وتبلغ من العمر 41 سنة، ربة منزل، بالتعدي عليها بالضرب، وتسخين آلة حادة وكي الطفلة بعد تبولها لاإرادياً.


وأعلن صبري عثمان، مدير خط نجدة الطفل التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة، تلقيه بلاغاً بشأن واقعة الطفلة جنة التي جرى تحويلها إلى مستشفى المنصورة الدولي، حيث تولت جمعية رسالة بالمنصورة حماية الطفلة والمسؤولية عنها، مؤكداً أن الجدة ألقي القبض عليها، وتتولى النيابة التحقيقات في الواقعة، وفي انتظار تقرير الطب الشرعي لتبيان ما تعرضت له من إصابات وأسبابها.


 

كلمات مفاتيح :
مصر تعذيب طفلة