ثقافة و فن

سعد لمجرد بين أحضان والديه من جديد

زووم تونيزيا | الجمعة، 16 أوت، 2019 على الساعة 09:21 | عدد الزيارات : 639
تمكّن المغني المغربي سعد لمجرد من زيارة المغرب بعد أكثر من عام على احتجازه داخل فرنسا على خلفية اتهامه بالاغتصاب.

 

ونشر المجرد، صورة له مع والديه وهو متواجد معهما في منزل عائلته في المغرب، عبر حسابه الرسمي على إنستغرام، معلّقًا «البيت السعيد الله على راحة بين أحضان الوالدين، اللهم لك الحمد».

وتلقى سعد المجرد بالمناسبة العديد من تعليقات المباركات والتهنئات.

وكانت آخر زيارة لسعد لمجرد للمغرب في رمضان 2018، حيث قضى الشهر الفضيل مع والديه، فيما قررت السلطات الفرنسية إطلاق سراحه في ديسمبر 2018، بشكل مؤقت بعد دفع كفالة مالية مع استمرار التحقيقات الجارية.

يُشار إلى أن محكمة فرنسية أصدرت حكماً بسجن لمجرد في قضية اغتصاب فتاة، وتقرر وضعه رهن الحبس الاحتياطي بأحد السجون في انتظار البت في قضيته.

وكانت المحكمة قد أطلقت سراح سعد لمجرد مؤقتاً بكفالة مالية، بعد أن تم إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة الفرنسية لاتهامه باغتصابه فتاة في مدينة «سان تروبيه»، بسبب الشكوى التي تقدمت بها الضحية، ليتهم مرة أخرى في قضية بالاعتداء على شابة فرنسية وتم القبض عليه واعتقاله لشهور قبل أن يطلق سراحه ويظل تحت المراقبة القضائية.

كلمات مفاتيح :
سعد المجرد