علوم و تكنولوجيا

هكذا ستُؤثر "قطيعة غوغل" علـى مستخدمي هواتف "هواوي" الحاليين

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 21 ماي، 2019 على الساعة 01:36 | عدد الزيارات : 1155
زووم - مع القرار المفاجئ لشركة غوغل الأميركية، بوقف أعمالها مع شركة هواوي، التي تعمل هواتفها بنظام تشغيل غوغل العملاق "أندرويد"، يدور سؤال مهم في ذهن مئات الملايين من مستخدمي الهاتف الصيني، وهو "هل ستتضرّر هواتفهم؟".

 

وقالت شركة غوغل أن كل من يمتلك هاتف هواوي "لن يتضرر الآن"، لافتة إلى أن جميع ميزات أندرويد وتحديثاتها، مثل تحديثات التطبيقات ونظام التشغيل، ستتاح له، وفقا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية.

 

ولكن الحقيقة هي أن مستخدمي هواوي لن يستطيعوا الحصول على النسخة المقبلة من نظام أندرويد مستقبلا، وسيستمروا باستخدام النسخة الحالية، حسب ما أشارت الصحيفة.

 

وسيستمر أندرويد بتوفير التحديثات الأمنية لأجهزة هواوي التي بيعت بالفعل، كما سيستمر استخدام متجر غوغل الإلكتروني وخاصية البريد الإلكتروني "جيميل".

 

أما بالنسبة لمن يفكرون باقتناء الهاتف الصيني الشهير مستقبلا، فربما عليهم التريث قليلا، فنظام أندرويد لن يكون متوفرا وسيتعين على الشركة إيجاد حل بديل وإلا فإنّ أجهزة هواوي التي ستصدر في المستقبل لن تحمل تطبيقات مثل يوتيوب، وخرائط غوغل وغيرها.

 

وسيكون على مستخدمي منتجات هواوي عقد الآمال على حل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، الذي كان السبب وراء قيام حكومة الولايات المتحدة بإدراج الشركة الصينية في القائمة السوداء الحالية.

 

يُذكر أنّ هواوي قد طمأنت مستخدمي هواتفها الحاليين وعلامتها التجارية الفرعية "Honor"، بأن منتجاتها ستستمر في تلقي تحديثات الأمان وخدمات ما بعد البيع، وهذا الوعد يشمل أيضا الهواتف التي وقع شحنها فضلا عن الأجهزة الموجودة حاليا في المخازن في جميع أنحاء العالم، من دون أن تقدم الشركة أية وعود إضافية تتخطى ذلك.
كلمات مفاتيح :
شركة هواوي